تحذير عاجل من الأزهر قبل مباراة الأهلي والزمالك

نقدم لكم خبر عاجل وحصري || تحذير عاجل من الأزهر قبل مباراة الأهلي والزمالك تابع.

وجه مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، تحذير عاجل إلى جماهير الكرة المصرية قبل مباراة القمة بين الأهلي والزمالك المقرر لها في تمام الساعة الثامنة مساءا بتوقيت القاهرة في بطولة الجولة الثالثة من الدوري الممتاز، حيث حذر المركز من سلوكيات التعصب الرياضي المنافسة لتعليم الإسلام السمحة.

وطالب المركز من خلال فيديو نشره من خلال الصفحة الرسمية له على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك الجمهور الرياضي بالتحلي بالروح الرياضي والأخلاق الحميدة والتي هي من واجبات المسلم في كل وقت وفي أي مكان مضيفا: “في ثقافتنا نقول إن الذي يتحلى بالأخلاق «لديه روح رياضية»، لأنه كما يفرح بالمكسب يتقبَّل الخسارة ولا يتعصب إلى فريقه ولا يسب ولا يشتم الفريق الآخر، ويتعامل بروح رياضية وأخلاق عالية وقيم وأخلاق الإسلام التي حضَّ عليها نبينا محمد صلى الله عليه وسلم”.

وقال المركز في الفيديو المنشور، إن القرآن الكريم وجه بعدم السخرية بين الناس مصداقا لقوله تعالي في سورة الحجرات: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ”، وفي سورة الأنفال قال تعالي: “وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ ۖ وَاصْبِرُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ”.

مركز الأزهر العالمي للفتوي
تحذير عاجل من الأزهر قبل مباراة الأهلي والزمالك

ووجه مركز الأزهر للفتوى، رسالة إلى المنظومة الرياضية من لاعبين أو مشجعين أو متابعين لكرة القدم بضرورة التحلي بالأخلاق والقيم والمبادئ وعدم التفوه بالكلام البذيء مصداقا لقول الرسول صلى الله عليه وسلم “وإن الله يبغض الفاحش البذيء”، مشيرا إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي تشهد مباراة أخرى بعيدا عن الملعب فيها سب وسخرية ولعن وتعصب.

وقال المركز أن كل من يتحدث بكلمة فهي مسؤولية سواء كان في الإعلام أو في وسائل التواصل الاجتماعي ويقول الله تعالي في سورة ق:” مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى