” معاك في ايدك كنز” تعرف على اسعار بيع العملات القديمة واماكن بيعها في القاهرة والاسكندرية

نقدم لكم خبر عاجل وحصري || ” معاك في ايدك كنز” تعرف على اسعار بيع العملات القديمة واماكن بيعها في القاهرة والاسكندرية تابع.

أماكن بيع العملة القديمة واسعارها، سيطرت الاخبار المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر بالاضافة الى محرك البحث جوجل  والتي تخص العملات القديمة وأسعارها، خاصة بعد أن اعلن تجار عملة عن شراء العملات القديمة بأسعار تجاوزت آلاف الجنيهات إلى مليون جنيه مصري، وقد ارتفعت أسعار العملات المصرية القديمة في الفترة الأخيرة، بعدما تخطت من أنها مجرد هواية، أصبح جمعها وإعادة بيعها طريقا إلى عالم الأثرياء، ومن خلال السطور القادمة سنتعرف على اماكن بيع العملات القديمة واسعارها.

أماكن بيع العملات القديمة في مصر

وهناك الكثير من الأماكن والتي تقوم ببيع العملات القديمة في مصر خاصة في مدينة القاهرة ومدينة الاسكندرية، أو من خلال الاعلان عنها في بعض المواقع الكبرى  المتخصصة في بيع النقود أو من خلال المزادات الكبري في القاهرة.

اماكن بيع العملات القديمة في الاسكندرية:

تعتبر محافظة الاسكندرية هي من اكثر الاماكن شهرة في بيع  العملات القديمة حيث يقوم الباعة الجائلون بعرضها والتعامل معها على أنها انتيكات وكلما كانت نادرة تزداد قيمتها ومن أشهر أماكن بيع العملات القديمة في الأسكندرية (شارع خالد بن الوليد في منطقة ميامي شرق الأسكندرية، منطقة الساعة السيوف، منطقة الإبراهيمية، منطقة محطة الرمل، منطقة محطة مصر، منطقة المنشية، منطقة العطارين، سوق الجمعة غرب الأسكندرية، منطقة بحري على كورنيش الأسكندرية والشوارع المجاورة لها).

أماكن بيع العملات القديمة في القاهرة

وهناك الكثير من الاماكن التي تقوم ببيع العملات القديمة في القاهرة، سواء عن طريق مزادات معلن عنها، أو يتم بيعها في محلات بمنطقة خان الخليلي في شارع عماد الدين وشارع الألفي.

أسعار العملات المصرية القديمة:

وتختلف اسعار العملات حسب قيمتها فكلما كانت نادرة كلما زادت قيمتها وفيما يلي اسعار بعض العملات القديمة:

  • الجنيه أبو جملين

يتراوح سعره بين 200 ألف ومليون جنيه، بشرط أن يكون مرسوما عليه الجملان.

يصل سعرها إلى 30 ألف جنيه، بشرط أن يكون مدونا عليها كلمة الدولة المصرية.

عملة الـ50 قرشا القديمة يبدأ سعرها من 5 آلاف جنيه مصري ويشترط أن تكون عملة ذات لون ذهبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى