جواز بقرار جمهوري.. السيسي يوافق على زواج شخصية سيادية من مغربية

نقدم لكم خبر عاجل وحصري || جواز بقرار جمهوري.. السيسي يوافق على زواج شخصية سيادية من مغربية تابع.

نشرت الجريدة الرسمية، في عددها رقم 40 مكرر أ، الصادر في 11 أكتوبر الماضي والذي أفصحت عنه «الجريدة» اليوم، قرارًا جمهوريًا حمل رقم 457 لسنة 2021، بالإذن لمفوض تجاري لمصر بالزواج من أجنبية.

يأتي ذلك بناءً على ما عرضته الدكتورة نيفن جامع، وزيرة التجارة والصناعة على رئيس الجمهورية، وفق أحكام قانون نظام السلك الدبلوماسي والقنصلي الصادر بالقانون رقم 45 لسنة 1982، وعلى قرار رئيس الجمهورية رقم 420 لسنة 2005 بتنظيم وزارة التجارة والصناعة.

وتضمن القرار الجمهوري، الإذن لـ«أحمد محمد شوقي محمد عياد»، الوزير المفوض التجاري بالتمثيل التجاري، بالزواج من راوية مبروك، المتمتعة بجنسية المملكة المغربية.

الجدير بالذكر أن الرئيس السيسي ألقى كلمة للإحتفال بالمولد النبي الشريف هنأ فيها الشعب المصري والأمة العربية بمناسبة المولد النبوي الشريف ووجه الرئيس تحية خاصة للدكتور أحمد عمر هاشم.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسى: إننا نتخذ من مبادئ الاسلام نبراسا ومنهج عمل، لافتا إلى أنه يقول لكل المصريين إننا ماضون معا بإرادة صلبة وعزم لا يلين لبناء وطننا الغالى مصر ليصبح حاضره ومستقبله على قدر عظمة تاريخه وحضارته.

وأضاف الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال كلمته باحتفالية وزارة الأوقاف، أن توفير الحياة الكريمة لكل فئات الشعب المصرى إعمالا بقول الحق تبارك وتعالى “ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا”، فما أحوجنا اليوم لترجمة تلك المعانى السامية لسلوك عملى وواقع ملموس فى حياتنا ودنيانا. وتابع الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن النبي أشرف خلق الله وسيد المرسلين وهو الرحمة التي أرسلها رب العزة للعالمين الشاهد والمبشر والنذير والداعي إلى الله والسراج المنير إنه الحبيب المصطفى الذي بعثه الله عز وجل ليغير وجه الدنيا بأثرها وليخرج الأمة من الظلمات إلى النور وينشر أسمى القيم الإنسانية في شتى يقاع الأرض ويدعو إلى العدل والخير.

وأضاف الرئيس، أن النبي الكريم قد رفع من قيمة العلم والمعرفة، حيث كانت أولى الآيات التي نزل الوحي الشريف هى “أقرأ” وذلك إعلاءً للشأن العلم والعلماء وتقديرًا لأهمية التدبر وصولا إلى العلم والفهم الصحيح لكل أمور الحياة ، حيث دعانا الله إلى إعمال نعمة العقل الغالية والفريدة  في البحث والتأمل في ملكوت السماوات والأرض ودائماً ما نشد على أهمية قضية الوعي الرشيد وفهم صحيح الدين التي ستظل من أولويات المرحلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى