مدبولي: توجيهات رئاسية بتنفيذ مشاريع في العلمين الجديدة لإحياء السياحة وتوفير فرص العمل

نور السبكي
أخبار العرب
نور السبكي12 يناير 2022آخر تحديث : منذ أسبوعين
مدبولي: توجيهات رئاسية بتنفيذ مشاريع في العلمين الجديدة لإحياء السياحة وتوفير فرص العمل

كتب – محمد غياط:

عقد اليوم الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء اجتماعا بشرم الشيخ مع الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية والدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار والسياحة. المستثمر ناصر عبد اللطيف رئيس مجموعة فنادق ريكسوس الدولية وم. نادر هشام علي ، عضو مجلس اتحاد الغرف السياحية ، وعدد من المستثمرين والمطورين السياحيين ، لاستعراض عدد من المشاريع بمدينة العلمين الجديدة.

وأشار الدكتور مصطفى مدبولي إلى توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بسرعة تنفيذ مشروعات سياحية واستثمارية في مدينة العلمين الجديدة بهدف تحقيق عدة أهداف منها إحياء حركة السياحة الوافدة إلى مصر وتنويع مفردات مناطق الجذب السياحي ، وتوفير فرص عمل مستدامة ، وزيادة الإيرادات الدولارية.

وأوضح رئيس الوزراء أن الهدف الحالي للدولة هو أن يقود القطاع الخاص قطاع السياحة والعمل على تذليل العقبات وتقديم كافة سبل الدعم لتمكينه من القيام بهذا الدور ، لافتاً إلى أن استغلال الفرص السياحية الواعدة في مصر هو يعود بالفائدة على الجانبين ، حيث يحقق أهداف الدولة التنموية. يحقق القطاع الخاص العوائد الاستثمارية المرجوة.

وناقش رئيس الوزراء خلال الاجتماع سبل تعظيم الشراكة مع مستثمري السياحة في مدينة العلمين الجديدة ، ورؤية لإنشاء مناطق فندقية دولية ، وأخرى للتطوير العقاري.

من جهته ، أشار ناصر عبداللطيف إلى أنه عقد اجتماعاً مع عدد من سلاسل الفنادق العالمية الفخمة لبحث فرص الاستثمار في مدينة العلمين الجديدة ، مبيناً أنهم أبدوا حماسهم للاستثمار في المدينة في ظل الفرص الواعدة لذلك. وجهة سياحية واعدة.

وبهذا الصدد تمت مراجعة خطة مقترحة لتطوير مساحة 7.5 مليون متر مربع بطول حوالي 7 كيلومترات على البحر والتي من المقرر أن تشمل عدد من الفنادق الفخمة وممر مائي متصل بـ طول المشروع ، مطاعم عالمية ، منطقة مالية وتجارية ، بالإضافة إلى مباني سكنية وإدارية. والتجارية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.