المفتي: نجاح منتدى شرم الشيخ يعكس إيمان القيادة السياسية بدور الشباب في تحقيق التنمية

نور السبكي
أخبار العرب
نور السبكي14 يناير 2022آخر تحديث : منذ 6 أيام
المفتي: نجاح منتدى شرم الشيخ يعكس إيمان القيادة السياسية بدور الشباب في تحقيق التنمية

كتب – محمود مصطفى:

أكد الدكتور شوقي علام – مفتي الجمهورية رئيس الأمانة العامة لسلطات الإفتاء والأدوار في العالم ، نجاح مصر في عقد منتدى شباب العالم برعاية وحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي في دورته الرابعة. الدورة ، خلال الفترة من 10 إلى 13 يناير 2022 ، تحت شعار “العودة معًا” ، بمشاركة شباب من 196 دولة من جميع أنحاء العالم ، مما يعكس إيمان الرئيس بأهمية وقيمة دور الشباب. في تحقيق تنمية المجتمعات وتقدمها ، وضرورة الاستماع بعناية لأفكارهم ومقترحاتهم.

قال مفتي الجمهورية في بيان اليوم الجمعة ، إن الرئيس السيسي يستمع جيداً للشباب من جنسيات مختلفة ، ويتبنى القضايا التي يثيرونها ، ويحولهم من أفكار إلى سياسات مطبقة على أرض الواقع.

وأشار المفتي إلى أن الملتقى يمثل تجمعًا للعديد من شباب العالم من أجل تعزيز الحوار ومناقشة قضايا التنمية ، وإرسال رسالة سلام من مصر أرض السلام إلى العالم أجمع.

وأوضح مفتي الجمهورية أن منتدى شباب العالم فرصة للتواصل مع كبار صانعي القرار والمفكرين حول العالم ، من خلال مشاركتهم وتدخلاتهم خلال الفعاليات ، حيث يشارك شباب من جميع أنحاء العالم في منتدى دولي غني. للتعبير عن آرائهم والخروج بتوصيات ومبادرات بحضور نخبة من قادة وقادة العالم. شخصيات مؤثرة ما يجعلها فرصة للتواصل مع كبار صانعي القرار والمفكرين حول العالم ، فضلاً عن فرصة للتعرف على مجموعة متنوعة من الشباب الواعدين من جنسيات مختلفة حول العالم.

وأشاد مفتي الجمهورية بالتوصيات الصادرة عن منتدى شباب العالم ، ومنها التوصية بعقد قمة للمؤسسات المالية الدولية والجهات المانحة لمناقشة مساعدة المجتمعات الفقيرة ، ومشاركة الشباب في قضايا تغير المناخ ، والعمل على نشر وتحديد الأهداف المناخية. على المستويين الإقليمي والدولي.

وأشاد المفتي بدعوة منتدى شباب العالم لإطلاق استراتيجية دولية تهدف إلى تعزيز التضامن الإنساني والاجتماعي ، وخلق فرص ومساحة أكبر لدعم الأمن والسلم الدوليين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.