وزير الأوقاف في خطبة الجمعة: الولاء والانتماء والتضحية للوطن من أهم القيم الجماعية

نور السبكي
أخبار العرب
نور السبكي14 يناير 2022آخر تحديث : منذ أسبوعين
وزير الأوقاف في خطبة الجمعة: الولاء والانتماء والتضحية للوطن من أهم القيم الجماعية

كتب – محمود مصطفى:

أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف على أهمية القيم والأخلاق العامة والمجتمعية ، مؤكدا أن الحضارات التي لم تبنى على القيم والأخلاق تحمل عوامل سقوطها في نشأة نشأتها وتطورها. أسس بنائهم ومصيرهم يسقط ويختفي.

وأضاف خلال خطبة الجمعة التي ألقاها في دار الهيئة الهندسية بالقاهرة ، أن رسالة الإسلام تقوم على ترسيخ القيم والأخلاق ، كما يقول نبينا صلى الله عليه وسلم: “الدين خير. وهو (صلى الله عليه وسلم) يقول: “فاتق الله حيثما كنت أتبع السيئ بعمل صالح يمحوه ، ويخلق الناس على حسن الخلق”. وسئل صلى الله عليه وسلم: ما أشد ما يدخل الجنة يا رسول الله؟ قال: تقوى الله وخلقه. ويقول صلى الله عليه وسلم: “من أحبك أكثر إليّ وأقربك إليّ يوم القيامة هو خيرك في الأخلاق”.

وأشار إلى أن من أهم القيم والأخلاق التي يجب أن نلتزم بها بأسناننا هي قيم الصدق والثقة ، فالصدق والثقة من أهم متطلبات الإيمان الصادق ، حتى بعض عرف العلماء الإيمان بالصدق. إيمانك أن الكذب قد ينفعك ؛ لإيمانك بأن ما فاتك ما كان ليصيبك ، وأن ما أصابك لم يكن ليضيعك ، كما يقول نبينا صلى الله عليه وسلم: إذا اجتمعوا معًا لإيذائك بشيء ما ، فلن يؤذوك بأي شيء سوى أن الله قد كتبه لك ، وستجف الأقلام وترفع الصفحات “.

وأشار إلى أنه إذا كان ديننا قد أوصانا بالاستقامة ، كما قال نبينا صلى الله عليه وسلم: “عليكم أن تكونوا أمناء ، فالصدق يؤدي إلى العدل ، والصلاح يؤدي إلى الجنة”. يستمر تأديب الإنسان “. وقد بدعنا مع أهل الأشرار الذين يكذبون ويتزوجون الكذب ، حيث يقول (صلى الله عليه وسلم) “وأنت والكذب هادي الكذب.

وأكد وزير الأوقاف أن الولاء والانتماء للوطن والتضحية من أجله من أهم القيم المجتمعية ، مشيداً بجهود القوات المسلحة الباسلة في خدمة الوطن وحمايته وبنائه ، يد حامية وحراسة ، وأخرى. الذي يبني ويعيد البناء موضحاً أن الاهتمام بعمارة بيوت الله تعالى هو بناء وترميم وتطوير وصيانة وبناء. من تمجيد من شعائر الله تعالى.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.