سد النهضة | ما حقيقة أن إثيوبيا بدأت بالمرتبة الثالثة؟

نور السبكي
أخبار العرب
نور السبكي15 يناير 2022آخر تحديث : منذ 3 أيام
سد النهضة | ما حقيقة أن إثيوبيا بدأت بالمرتبة الثالثة؟

كتب – احمد مسعد:

أعلنت السلطات الإثيوبية ، الخميس ، عزمها إزالة 40 ألف فدان من الغابات حول موقع بناء سد النهضة الشهر المقبل ، تمهيدا لما وصفته بملء جديد لبحيرة السد ، في وقت لا يزال الخبراء يؤكدون فيه أن الثانية. فشل الملء ولم يكتمل بعد.

قال الدكتور محمد نصر علام وزير الري الأسبق ، إن إثيوبيا لم تعلن بوضوح عن بدء أعمال التخزين للتعبئة الثالثة ، بل أعلنت عن توليد الكهرباء من خلال 2 توربين بكمية محدودة للغاية من الطاقة ، مشيرا إلى أن المعدل سيقتصر توليد الطاقة بما لا يزيد عن 5٪ وليس كما أعلنا.

وأكد علام لـ “مصراوي” ، أن إثيوبيا لم تبدأ أعمال الردم الثالث قبل مارس 2022 ، مشيرًا إلى أن عملية تشغيل التوربينات بالمنحدر تتطلب عملاً احترافيًا شاقًا ، في وقت تتوافر فيه المعلومات حول تطورات أصبح بناء السد محدوداً للغاية.

وأضاف وزير الري أن توليد الكهرباء ليس ضد مصر والسودان بل بالعكس. التوليد يعني وصول المياه لهذه الدول ولكن السؤال هل يجوز توليد الكهرباء بدون توقيع اتفاقية؟

وأشار إلى أنه لا توجد معلومات تشير إلى وجود إمكانات مالية بشأن الملء ، خاصة وأن أديس أبابا لم تنته بعد المعارك مع جبهة تيغراي ، مضيفا أن الإعلان يهدف إلى تهدئة الوضع الداخلي.

وفي السياق ذاته أكد الدكتور عباس شراكي أستاذ الجيولوجيا بجامعة القاهرة والخبير في الموارد المائية أن إثيوبيا قد شرعت بالفعل في الإعلان الأولي ، موضحًا أن الارتفاع المتوقع للسد سيكون حول المنطقة الوسطى ، بطول 5 متر ولا يزيد عن ذلك.

وأوضح شراكي لـ “مصراوي” ، أن إعلان إثيوبيا عن تطهير البحيرة كخطوة لاستكمال إجراءات البناء ، كان عملاً استفزازيًا للغاية ، خاصة أنه حدث دون اتصال بمصر والسودان.

وأشار إلى أن مصر ما زالت تراقب الموقف خاصة أن أديس أبابا فشلت في التعبئة الثانية خلافا لما تعلنه ، مضيفا أن توليد الكهرباء دون توقيع اتفاق يزيد من الحساسية بين القاهرة وأديس أبابا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.