فحص 2.4 مليون طفل ضمن مبادرة الكشف المبكر وعلاج ضعف وفقدان السمع

راندا محمود
أخبار العرب
راندا محمود15 يناير 2022آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
فحص 2.4 مليون طفل ضمن مبادرة الكشف المبكر وعلاج ضعف وفقدان السمع

أعلنت وزارة الصحة والسكان ، عن مسح 2،467،507 حديثي الولادة ، ضمن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي ، للكشف المبكر وعلاج ضعف السمع وفقدان المواليد ، منذ انطلاق المبادرة في سبتمبر 2019.

صرح الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي باسم الوزارة أنه تم نقل 144364 طفلاً لإعادة الفحص بإجراء اختبار تأكيد ، وذلك بعد أسبوع من الفحص الأول في نفس الوحدة ، مضيفًا أنه تم نقل 13657 طفلاً بعد الاختبار الثاني. إلى المستشفيات والمراكز. إحالة 30 مركزًا على مستوى الدولة ، من أجل التقييم الأكثر دقة ، وبدء العلاج الطبي ، وتركيب وسيلة مساعدة على السمع ، أو إحالة الطفل إلى زراعة القوقعة لمن تكون حالتهم مطلوبة.

زيادة عدد مراكز الفحص السمعي للأطفال

ولفت إلى زيادة عدد مراكز الفحص السمعي للأطفال ابتداء من يوم الولادة وحتى سن 28 يوما إلى 3500 وحدة صحية في جميع محافظات الجمهورية ، لافتا إلى أن 7،102 طفل غير مصري يقيمون في القاهرة. وتم فحص أرض مصر في إطار المبادرة بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية. .

وأشار عبد الغفار إلى أن عدم اجتياز الطفل للاختبار الثاني في معظم الحالات لا يعني أنه يعاني من ضعف السمع ، بل يحتاج إلى فحوصات متقدمة في مراكز الإحالة التابعة للمبادرة ، مؤكدا أن الكشف المبكر عن ضعف السمع أو فقدانه يجنبه. ضعف السمع ويسهل فرص العلاج.

تحديث شهادة الميلاد وإدخال خانة اختيار الصوت فيها

وأوضح عبد الغفار أن شهادة الميلاد تم تحديثها مؤخرًا وإدراجها في خانة الفحص السمعي ، ويتم التسجيل من خلال قاعدة بيانات المواليد وملف التطعيمات ، بهدف إنشاء ملف كامل للطفل يشتمل على حالته الصحية والتأكد من حالته الصحية. سلامة.

وأشار إلى أن الوزارة تستقبل استفسارات المواطنين بخصوص مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي للكشف المبكر وعلاج ضعف السمع وضعف المواليد الجدد ، على الخط الساخن رقم 15335 لمبادرات “100 مليون صحة” ، في إطار اهتمام الجمهور. الصحة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.