مياه القاهرة: لجان لمتابعة قراءة العداد وتحصيل الفواتير المتأخرة

نور السبكي
أخبار العرب
نور السبكي15 يناير 2022آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
مياه القاهرة: لجان لمتابعة قراءة العداد وتحصيل الفواتير المتأخرة

كتب – محمد عبد الناصر:

م. عقد مصطفى الشيمي رئيس شركة مياه القاهرة الكبرى اجتماعا مع رؤساء قطاعات وشبكات وفروع التحصيل بحضور نائب رئيس مجلس إدارة الشئون المالية والفنية لمناقشة زيادة معدلات ومعدلات التحصيل ومشاركة جميع القطاعات ، والعمل على تحصيل كافة المستحقات المالية للشركة ورفع نسبة التحصيل إلى أكثر من 85٪ خلال الفترة القادمة حتى تصل النسبة إلى 100٪ من إجمالي الفواتير.

وحذر الشيمي خلال الاجتماع من أنه لن يقبل أقل من ذلك شهريًا من فروع التحصيل حتى تتمكن الشركة من استكمال المشاريع التي تقوم بتنفيذها والالتزام بتقديم أفضل خدمة للمواطنين.

وقرر رئيس الشركة تشكيل لجنة من قطاعي الجباية والفنية للتنسيق الكامل للنزول إلى الشوارع والعمل معا في تحصيل الفواتير ومتابعة الشكاوى التي تتلقاها الشركة من المواطنين ، مؤكدا ضرورة مواصلة قراءة العدادات. بحيث تكون الفاتورة صالحة للاستهلاك ولا يتعرض المواطن لاي ظلم وتعاون كامل مع اصحاب المستحقات الكبيرة. السماح بدفع المبالغ المتبقية على أقساط ، ودعوة المواطنين إلى التعاون مع المحصلين والقطاعات الفنية الأخرى التي ستشارك في أعمال التحصيل حتى تتمكن الشركة من الاستمرار في تقديم أفضل خدمة.

ودعا الشيمي رؤساء القطاعات والفروع والشبكات إلى التنسيق الكامل للمشاركة في التحصيل دون التأثير على المحطات والشبكات وقطاعات الطوارئ لضمان استمرار الخدمة الجديدة.

ووجه الشمي رؤساء القطاعات والفروع للعمل جنباً إلى جنب مع رؤساء قطاعات التحصيل وجامعي التحصيل وتقديم كل الدعم لهم لتحقيق النسبة المقررة ، مؤكداً أنه سيتم تقييم جميع العاملين المشاركين في التحصيل خلال الفترة القادمة في. النسبة المئوية للمجموعة التي سيتم جمعها.

وناقش الشيمي خلال الاجتماع مع نائب رئيس مجلس الإدارة للشؤون الفنية والمالية أهم المعوقات التي تحول دون تحقيق أعلى معدل تحصيل ووضع حلول عاجلة ، داعياً إلى ضرورة إعداد تقرير يومي عن معدلات التحصيل في البلاد. بجميع الفروع وانه على استعداد تام للمشاركة في أعمال التحصيل والنزول الى الشارع لتحقيق اهداف الشركة والمحافظة على الخدمة التي تقدمها. داخل القاهرة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.