عيد ميلاد عبد الناصر الـ 104 .. محمد فائق: بطل التحرير من الاستعمار

نور السبكي
أخبار العرب
نور السبكي15 يناير 2022آخر تحديث : منذ 7 أيام
عيد ميلاد عبد الناصر الـ 104 .. محمد فائق: بطل التحرير من الاستعمار

كتب – محمد نصار:

قال الفقيه محمد فائق ، إن الزعيم الراحل جمال عبد الناصر كان بطل التحرير من الاستعمار العربي والإفريقي والعالمي ، وأن القاهرة أصبحت في عهده قاعدة التحرير لقارة إفريقيا بأكملها ، وأن الزعيم الراحل عبد الناصر قاوم العنصرية. التمييز وسياسات التمييز والفصل العنصري.

وأشار فائق إلى أن دول القارة الأفريقية تشهد دور عبد الناصر الذي أطلق عليه الأفارقة “أسد إفريقيا”.

جاء ذلك بمناسبة الذكرى الـ 104 لميلاد الزعيم جمال عبد الناصر. الذي يمر اليوم ، إذ ولد في 15 يناير 1918 ، في حي باكوس الشعبي بالإسكندرية ، لعائلة تنتمي إلى قرية بني مر بمحافظة أسيوط بصعيد مصر ، وانتقل في مرحلة التعليم الابتدائي بين العديد من المدارس الابتدائية. ؛ حيث كان والده في حالة تنقل مستمر بحكم وظيفته في خدمة البريد ، فقد أنهى دراسته الابتدائية في قرية الخطاطبة إحدى قرى دلتا مصر ، ثم سافر إلى القاهرة لإكمال دراسته الثانوية. ، وحصل على شهادة البكالوريا من مدرسة النهضة الثانوية بحي الظاهر بالقاهرة عام 1937.

بدأ جمال عبد الناصر مسيرته العسكرية في سن التاسعة عشرة. حاول الالتحاق بالكلية الحربية لكن محاولته باءت بالفشل ، فاختار دراسة القانون بكلية الحقوق بجامعة فؤاد (القاهرة حاليًا) ، وعندما أعلنت الكلية الحربية قبولها دفعة استثنائية قدم أوراقه. ونجح هذه المرة ، وتخرج برتبة ملازم ثاني في تموز (يوليو) 1938.

عمل جمال عبد الناصر في مدينة منقباد بصعيد مصر فور تخرجه ، ثم انتقل عام 1939 إلى السودان ، وتم ترقيته إلى رتبة ملازم أول ، ثم عمل في منطقة العلمين بالصحراء الغربية ، وتم ترقيته إلى رتبة ملازم أول. برتبة نقيب يوزباشي في سبتمبر 1942 ، وتولى قيادة أركان إحدى الفرق العسكرية العاملة هناك ، وفي العام التالي تم تكليفه بالتدريس في الكلية الحربية وبقي فيها لمدة ثلاث سنوات حتى التحق بالكلية الحربية. وتخرجت منها كلية الأركان في 12 مايو 1948 ، وبقيت في كلية الأركان حتى نهض هو ومجموعة من الضباط الأحرار في ثورة يوليو.

جمال عبد الناصر شارك في حرب 1948. خاصة في أشدود والنجباء والفلوجة وربما الهزيمة العربية وتأسيس دولة إسرائيل دفعت عبد الناصر ورفاقه إلى القيام بثورة 23 يوليو 1952.

كان لجمال عبد الناصر دور مهم في تشكيل وقيادة مجموعة سرية في الجيش المصري أطلقت على نفسها اسم “الضباط الأحرار”. حيث اجتمعت الخلية الأولى في منزله في يوليو 1949 ، وضم الاجتماع ضباط من مختلف الانتماءات والميول الفكرية ، وانتخب عام 1950 رئيساً للجمعية التأسيسية للضباط الأحرار ، وعندما توسع التنظيم كان هناك قيادة انتخب عن التنظيم وانتخب عبد الناصر رئيسا لتلك اللجنة وانضم إليه اللواء محمد نجيب الذي أصبح بعد أول رئيس للجمهورية في مصر بعد نجاح الثورة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.