كرم جبر: الرئيس يهتم بالصغير والكبير .. والمشاريع ليست كما يقول جاريد.

راندا محمود
أخبار العرب
راندا محمود13 يناير 2022آخر تحديث : منذ أسبوعين
كرم جبر: الرئيس يهتم بالصغير والكبير .. والمشاريع ليست كما يقول جاريد.

أكد الكاتب الصحفي كرم جبر رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ، أن صورة مصر اختلفت ، مشيرًا إلى أنه بعد أحداث 2011 كانت هناك مجموعة زارت مصر واستهزأت بها وتساءلت: “أين الدور؟” ، عازمة على ذلك. للسخرية من الدولة.

وأكد جبر ، خلال لقائه الإعلامي عمرو خليل ، على قناة سي بي سي ، على هامش منتدى شباب العالم بشرم الشيخ ، أن الدور أصبح معروفا الآن على جميع المستويات ، ليكون قدوة مع حركات الرئيس السيسي في دول العالم واستقباله بترحيب كبير. معتبرا أن ذلك يحدث لأن “بلاده كبيرة ولها أهمية ومكانة وهو يدعم هذا الدور”.

فتح مشاريع بدون اعلان

وأشار الكاتب الصحفي إلى أن الرئيس يهتم بالقضايا الصغيرة والكبيرة: “نستغرب أن المشاريع تفتح دون الإعلان عنها ، ودائما ما يقولون عن المشاريع كلام جاريد ، أي أقوال ، ولكن هنا لا وعود وهناك ليست تصريحات وردية ، والبعض يقول إن هذا المشروع يتم عندما نستيقظ في الصباح وسنجد مشروعًا نعمل فيه ”، مؤكدين أن ذلك منح مصر المصداقية.

ونوه كرم جبر بتصريح المستشارة الألمانية السابقة أنجيلا ميركل التي قالت في تصريحات سابقة إن مصر هي الدولة الأعلى في العالم من حيث معدلات الإنجاز.

وأشار جبر إلى أن مصر أصبحت دولة معروفة بمعدلات إنجازها وسرعة إنجاز المشروعات ، وأن هذه السمعة منحت البلاد مكانة جيدة في العالم.

https://www.youtube.com/watch؟v=-SBl8Wi2mQs

سمعت حديثاً في العراق عن مصر لم أسمعه من قبل

وتابع رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام: “سمعت كلاماً من الرئيس العراقي ورئيس الوزراء العراقي ، ولم أسمع قط من يتحدث عن مصر بهذه الطريقة ، وزرتها منذ أيام صدام ورأيت ماذا؟ بدا العلاج. ما تبحث عنه لن يعود ، لأن الذي سيعود هو قوة عاملة كبيرة تعمل في مشاريع كبيرة ، ومصر ستصدرها “.

وشدد الكاتب الصحفي على أن الصورة تغيرت بالنسبة لرئيس يؤمن ببلده وشعبه ولا يقدم وعودًا بالإنجازات: “لقد أخذ الأمر بجدية شديدة وعمل بجد طوال اليوم”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.