امرأة من مغاغة تكشف كواليس المصالحة مع زوجها: “لن يتركنا ونفتح القضية من جديد”.

راندا محمود
أخبار العرب
راندا محمود13 يناير 2022آخر تحديث : منذ أسبوعين
امرأة من مغاغة تكشف كواليس المصالحة مع زوجها: “لن يتركنا ونفتح القضية من جديد”.

شهد مركز مغاغة بمحافظة المنيا خلال الـ 48 ساعة الماضية خلافات أسرية بين الزوجين أدت إلى إصدار بلاغ للزوج من قبل زوجته ؛ لأنها تعرضت للضرب من قبله مما أدى إلى ظهور كدمات في أماكن متفرقة على وجهها.

ومن ناحية أخرى حرص الزوج أيضًا على كتابة بلاغ ضدها بتهمة السرقة ، وانتشرت هذه الحادثة على موقع التواصل الاجتماعي ، من خلال مقطع فيديو نشرته الزوجة عبر حسابها على موقع “فيسبوك” ، و وانتهى الأمر بالصلح بين الزوجين داخل أسوار النيابة.

“فاطمة” تشرح ما سيحدث بعد معاهدة السلام مع زوجها

كشفت الزوجة “فاطمة صفوت” ، في تصريحات خاصة لـ “الوطن” ، عن كواليس المصالحة بينها وبين زوجها ، قائلة: “جوزي تجلس في بلده تندابدي ، وطلب مني السماح لك”. فيسبوك ينفعك ويفيدك الناس ، لن أصرف عليك جنيه من هنا وأذهب وأغلق المحلات ».

وأضافت “فاطمة” أنها تحاول حاليًا الدخول إلى حسابها الرسمي على “فيسبوك” ، لكن دون جدوى ، مؤكدة: “أخشى أن يتم اختراق العد أو سرقته” ، موضحة أبرز التطورات بعد المصالحة و تخليها هي وزوجها عن السجلات نيابة عنها ، مشيرة إلى أنه تركها في المنزل. هي وأطفالها ، و “بالطبع لا يوجد أمان في عائلتي. أنا أسكن لستة أطفال ولديهم 5 أطفال بمفردي ، ولا أنفق جنيهًا واحدًا لي ولأولادي” ، مشيرة إلى أنها ستعيد فتح القضية ضد زوجها مرة أخرى.

وعلمت “الوطن” ، في تصريحات سابقة من أحد أفراد عائلة الزوجة ، أن الصلح داخل أسوار النيابة العامة جاء بعد تدخل رئيسي الأسرتين ، وتعرض الزوجان لتوبيخهما ، وأن ما حدث. كان خطأ فادحا ، وليس لديهم أعذار.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.