البيئة: سيتم البناء على توصيات الدورة المناخية لمنتدى الشباب في مؤتمر الأطراف

نور السبكي
أخبار العرب
نور السبكي13 يناير 2022آخر تحديث : منذ 7 أيام
البيئة: سيتم البناء على توصيات الدورة المناخية لمنتدى الشباب في مؤتمر الأطراف

كتب – محمد نصار:

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أهمية التوصيات المتعلقة بجلسة تغير المناخ التي حضرها الرئيس عبد الفتاح السيسي تحت عنوان “الطريق من جلاسكو إلى شرم الشيخ … إلى” مواجهة تغير المناخ “، كجزء من أنشطة الإصدار الرابع لمنتدى الشباب العالمي ، موضحًا أن هذه التوصيات يمكن البناء عليها في COP27.

جاء ذلك خلال تفقدها جناح وزارة البيئة وعقدها عدة لقاءات اعلامية بالجناح قائلة: جلسة المناخ مقدمة لما سيناقش في مؤتمر الشباب الذي يسبق مؤتمر المناخ المقبل الذي نأمله. لتحقيق أهدافها لمساعدة البلدان ، وخاصة البلدان النامية ، على التكيف ومواجهة التغيرات المناخية.

وأشار وزير البيئة إلى وجود تعاون وثيق مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لمناقشة المبادرات الخاصة والبحث العلمي لمعالجة آثار التغير المناخي ، وكذلك التعاون مع وزارة الشباب والرياضة لدعم ابتكارات الشباب. الحفاظ على البيئة والتكيف مع آثار تغير المناخ.

وأضاف وزير البيئة أن ملف البيئة لم يصبح عبئاً بل أصبح ملفاً يمكن للشباب من خلاله العمل وفتح مجالات مختلفة أمام الاستثمارات الكبيرة والصغيرة التي يستغلها الشباب مثل تبطين القنوات والطاقة الجديدة والمتجددة. ، وغيرها من المجالات.

وأشارت إلى جهود وزارة البيئة في مواجهة التغيرات المناخية وأهمها إنشاء المجلس الوطني للتغير المناخي برئاسة رئيس مجلس الوزراء وتنفيذ الخريطة التفاعلية لمواجهة مخاطر التغير المناخي في البلاد. الأماكن المهددة ، بالإضافة إلى المشاريع المختلفة التي أقامتها الدول مثل النقل المستدام وحماية الشواطئ ومشاريع الطاقة الجديدة والمتجددة ، بالإضافة إلى التعاون مع وزارة المالية لإصدار السندات الخضراء وتوجيه البنوك لتمويل أي مشاريع تدخل في حساب التغيرات المناخية.

وأضاف وزير البيئة: إن الملتقى شهد عرض رؤية العديد من الدول للعالم بعد كورونا ، وتجربة كل دولة في مواجهة هذا الوباء الذي أصاب البشرية بشكل عام ، واتفق الجميع على أن قضية تغير المناخ أصبحت قضية حاكمة بكل المقاييس بما يتطلب مواجهة العالم بأقصى درجات الحسم والسرعة. لمواجهة التحدي الأكبر في الفترة المقبلة

0

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.