أخبار العرب

الفيوم تبدأ بتغيير أسماء القرى والمزارع الغربية بالمحافظة

بدأت محافظة الفيوم إجراءات تغيير أسماء القرى والمزارع الغريبة في عموم المحافظة والتي لا تناسب الجمهورية الجديدة. قررت الوحدة المحلية لمركز ومدينة سنورس ، برئاسة محمود هاشم ، تغيير أسماء 5 مزارع ، ووجهت كتابًا إلى رئيس الوحدة المحلية بقرية منشاة طنطاوي الواقعة ضمن نطاق هذه المزارع.

وتشمل القائمة عزبة الراغي التي تحولت إلى عزبة الجزيرة ، عزبة برغوت ، والتي تم تغييرها إلى عزبة التحرير ، وعزبة الديبة إلى عزبة السلام ، وعزبة الزعل إلى عزبة المنارة. وعزبة الديداني لعزبة الروضة.

وكانت “الوفد” قد نشرت تقريراً في 3 كانون الأول (ديسمبر) الماضي عن أسماء القرى والمزارع الغريبة بالمحافظة ، التي يخجل أهلها عندما طُلب منهم ذكر أسماء قراهم أو المنطقة التي يعيشون فيها. المزارع والنجوع في مختلف مراكز المحافظات

حصر الأسماء غير اللائقة وغير اللائقة للمناطق والشوارع والساحات بأحياء مدينة الفيوم – خلال أسبوع – للعمل على تغييرها لأسماء مناسبة ومناسبة ، من خلال لجنة التسميات بالمحكمة العامة بمحافظة الفيوم ، تنفيذاً للإجراءات القانونية. الكتاب الدوري لوزارة التنمية المحلية رقم (231) لسنة 2021 في هذا الشأن

قبل أسبوع ، تم فتح “أنبوب” الأسماء الغريبة ، وتسابق أهالي هذه القرى والمناطق على ذكر الأسماء التي يرغبون في تغييرها.

ولعل أهمها بحسب رصد “الوفد” مناطق وأحياء كفر القرع ، والخريانة ، والحكورة ، والصليبة ، وباغوس ، والفواخر ، والأرضي. شارع المصرف وشارع الرماش وشارع البرابشة بمدينة الفيوم.

في مراكز المحافظة: عزبة بطرس ، أبو حبلة ، الغابة ، عزبة برغوث ، عزبة الراغي ، عزبة الزعل ، عزبة الحبون ، عزبة الأما ، أبو ناورة ،

الجاهد ، عزبة زنوبة ، كفر الكسكة ، خربة عيسى ، الخرابة ، عزبة الغول ، أبو طنبورة ، الكوع القرد ، العريان ، كفر أبو قطّا ، فلات الحيارو ، آل- خولة ، شربا ، عزبة عقب ، شدامه ، الزربي ، زرزارة ، اللطة ، البيضاء ، عزبة اللبن ، الدبانة الكبيرة ، دبانة الصغيرة ، معارية دودة ، عزبة الصفاء

عزبة اللافي وقرى الزمالوطي ومأرب والمطلاتلي والأخضر وأم الأذال والوليدة والمنقار.

وهناك قرى سُميت على اسم أجانب مثل بنوح وأصلان ونجاتي في طامية وشكشوك في إبشواي وجان جباك في أطسا.

يؤكد هشام مسعود العلاقي الباحث التاريخي بالفيوم أن هناك قرى تسمى بالأرقام مثل الربع والتلال الخمسين والسبعين والثمانين والتسعين والميه والثاني والثالث. -التمعية والربع.

هناك قرى سعى أهلها إلى تغيير أسمائهم لعشرات السنين مثل بني مجنون التي تغيرت إلى بني صالح وكلابيس وتحولت إلى تسوية وظالمة وتغيرت إلى عادلة ، لكن الاسم الأخير لا يزال عالقًا بها رغم ذلك. تغيير عدة سنوات.

وتوجد اسماء غريبة للقرى والمراكز والاحياء مثل ابشوي ، ابوكساه ، الشواشنة ، الغرق ، قلامشة ، العزب ، قحافة ، الصوافنة ، ابجيج ، طبهار ، جاردو ، نقليفة ، سنهور ، العجميين ، بهمو والحجر وفديمين وفانوس وسنرو والمختطة والمقراني والعدوة وتطون.

https://alwafd.news/٪D8٪A7٪D naughtyD8٪ AD٪ D8٪ A7٪ D {1٪ D8٪ B8٪ D} {D8٪ A7٪ D8٪ AA / 4051261 _٪ D8٪ A7٪ D8٪ A8٪ D-8٪ D8٪ AD٪ D8٪ A8٪ D D8٪ A7٪ D8٪ B1٪ D8٪ A7٪ D8٪ B1٪ D8٪ A7٪ D8٪ B3٪ D8٪ A9-D8٪ A7٪ D8٪ A7 ٪ D8٪ D8٪ B1٪ D8٪ A8-٪ D8٪ A7٪ D8٪ B3٪ D8٪ A7٪ D8٪ A7٪ D8٪ A7٪ مباشر 81٪ D8٪ A7٪ أرنب موجه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى