مبارزات غير مسبوقة في برنامج الطهي TOP CHEF والفن يدخل الساحة من أجلك التفاصيل

راندا محمود
الفن
راندا محمود13 يناير 2022آخر تحديث : منذ أسبوعين
مبارزات غير مسبوقة في برنامج الطهي TOP CHEF والفن يدخل الساحة من أجلك التفاصيل

بعد عرض الحلقة السابعة من البرنامج العالمي “TOP CHEF” بنسخته العربية على MBC1 و “MBC Iraq” ، ظهرت صعوبات جديدة تعيق مهام المشاركين وتجعل من الصعب عليهم متابعة المسار.
تم استبدال المشتركين في الاختبار الأول بمجموعة من الأمهات اللواتي قدمن طبقًا خاصًا من اختيارهن ، ثم أعاد المشاركون تقديم نفس الطبق ، واعتبرت نسيم راسرماني الأفضل ، وتم منحها الحصانة والامتياز الذي يؤهلها. للمشاركة في طاولة قرار لجنة التحكيم والحكم على أطباق زملائها. أما التحدي الثاني والأكثر صعوبة فكان تحضير الأطباق التي استوحت مكوناتها وألوانها وطريقة عرضها من أشهر اللوحات العالمية. فاز طارق طه ، واعتبر طبق أحمد علي حسن الحاج أضعف من ترك رحلته في البرنامج.
الجدير بالذكر أن المشاركين الذين سيواصلون رحلتهم في الحلقة القادمة هم: نجلاء بن صالح وتوركان شعراوي من السعودية ، نسيم رصرماني من البحرين ، شربل الحايك وباتريك مرعب من لبنان ، نبيل باكوس من تونس ، بلال لونا من الجزائر ، مناف البلول من المغرب وطارق طه من فلسطين.
في تفاصيل الحلقة ومسارها
لم يتمكن المشاركون من دخول المطبخ هذا الأسبوع ، حيث اكتشفوا من خلال الشاشات الكبيرة أنه تم استبدالهن بأمهات سيخضعن للاختبار في مكانهن ، بشرط أن يطبخن فور انتهاء الأمهات من مهمتهن بنفس المكونات التي استخدمنها. اختاروا ، ولمعرفة الطبق الذي سيحضره كل مشارك ، كان على الأمهات سحب السكاكين التي كتبت عليها أسماء المشتركين. كانت مهمة الأمهات تحضير الأطباق المفضلة التي يطبخونها لعائلاتهم باستخدام منتجات Puck ، وخاصة كريمة الطهي وجبن الموزاريلا المبشور.
دخلت الأمهات المتجر لاختيار المكونات التي يحتجنها ، وأحضرن حصتين من كل منهما ، واحد لهن والآخر للمشارك الذي سيطبخ بعدهن. كان على الأمهات إكمال الطبق في غضون 45 دقيقة ، بينما كان الأمر أكثر صعوبة بالنسبة للمشاركين حيث كان عليهم إعداد أطباقهم بنفس المكونات في 35 دقيقة فقط.
لمعرفة الطبق الذي سيحضره كل طاهٍ ، أخرجت الأمهات السكاكين التي تحمل أسماء المشاركين. بعد انتهاء مهمة الأمهات ، دخل المشاركون لاستكمال أطباقهم ، قبل أن تدخل الطاهية منى موصلي لتذوق وتحكم. وكانت أطباق نجلاء بن صالح وطارق طه وأحمد علي حسن الحاج هي الأضعف ، فيما رأى موصلي أن من قدم أفضل ثلاثة أطباق هم نسيم رصرماني وشربل الحايك ونبيل بقوس ، معتبرين أن نسيم هو الأفضل بينهم ، الذين سوف يتمتع بالحصانة والامتياز ، وأهمها الانضمام إلى طاولة القرار.
عندما غادرت الأمهات ، عاد المشاركون إلى المطبخ ، الذي بدا مليئًا بشكل غير عادي بالملاءات البيضاء. فاجأهم صوت الشيف منى موصلي طالبًا منهم رفع الغطاء استعدادًا للتعرف على طبيعة التحدي ، حيث ظهرت مجموعة من الرسومات واللوحات لأشهر الفنانين في العالم. وأشار موصلي إلى أن الطبخ فن ، وقد رسم العديد من الفنانين العظماء لوحاتهم من الطعام ، ويطلب من المشاركين إعداد أطباق من اختيارهم ، مستوحاة من إحدى هذه اللوحات ومكوناتها وألوانها وطريقة عرضها. لذا فإن تقديم الأطباق هذه المرة سيكون مختلفًا عما اعتادوا عليه ، حيث سيرسم كل منهم طبقه مباشرة أمام اللجنة على الطاولة ، علمًا أن المكان الذي سيجري فيه التقديم والتذوق هو قصر مهجور مما سيساعد المشاركين ، بحسب موصلي ، على ابتكار لمسات فنية لأطباقهم.
حصل كل مشترك على مبلغ 400 ريال ، حيث اشتروا ما يحتاجونه من المتجر ، وعادوا للمطبخ لتحضير أطباقهم خلال ساعتين ونصف ، وبعد ذلك توجهوا إلى القصر المهجور ، حيث كان موصلي ينتظرهم. مع الشيف مارون شديد والشيف بوبي تشن ونسيم راسرماني.
كان كل مشارك يحلل ويفكر في أفضل طريقة لرسم لوحته ، لتتماشى مع اللوحة الفنية التي اختارها له. ثم حان الوقت لتمرير المشاركين أمام اللجنة لرسم أطباقهم وتذوق اللجنة في مزيج إبداعي من الفن والطبخ. علق أعضاء اللجنة على أطباق المشاركين وقدموا ملاحظاتهم بأنهم سيشاركونها معهم على طاولة القرار.
وعندما حانت لحظة القرار ، استدعت الشيف منى لطاولة القرار طارق طه ، شربل حايك ، باتريك مرحب ، بلال لونا ، مناف البلول ، الذي اعتبرته اللجنة الأفضل ، وأحسنهم طارق طه. أما الأضعف فكان تركان شعراوي ونجلاء بن صالح وأحمد علي حسن الحاج ونبيل باكوس. واعتبرت اللجنة أن الأضعف هو أحمد علي حسن الحاج الذي طلب الشيف من منى تسليم سكاكينه والرحيل. وفي نهاية الحلقة أشار المشارك إلى أنه يعتبر “توب شيف” مدرسة حقيقية.

4224468 1639651286 - لاين نيوز5757175 1639651301 - لاين نيوز3296135 1639651317 - لاين نيوز

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.