ريا ابي راشد: لن اعود الى لبنان ابدا.

راندا محمود
الفن
راندا محمود13 يناير 2022آخر تحديث : منذ أسبوعين
ريا ابي راشد: لن اعود الى لبنان ابدا.

كشفت الإعلامية اللبنانية ريا أبي راشد ، عن الكثير من أسرار حياتها الشخصية ، بالإضافة إلى بعض الأمور التي لم تتحدث عنها من قبل ، مثل طفولتها.
وأخبرت أنس بوخش ، عندما وصلت ضيفة على برنامجه ، أنها عاشت طفولتها أثناء الحرب في لبنان وقضت معظمها “تحت القصف” ، لكنها رغم ذلك كانت دائمًا محاطة بالعائلة والحب ونحن لم ينقصني شيء ، لكنني غادرت لبنان لأنني لا أريد ابنتي أن تمر بنفس التجربة وتنشأ. “تحت القصف” ، ولن أعود إليه لنفس السبب ، مع كل زيارة أستعيد نفس مشاعر الخوف.
وعن مشاعرها بسبب انتقادات لملابسها قالت ريا: “في المرة الأولى التي كانت تغطي فيها حفل توزيع جوائز الأوسكار ، كانت فخورة بنفسها وعقدت لقاءات مع شخصيات مهمة ، وبعد عودتها إلى لندن وتحدثت عبر الهاتف مع والدتها ، فاجأتها أن ملابسها كانت قبيحة ، مضيفة: بكيت كثيرا لساعات ، لم يفهموا أنني ما أفعله في حياتي المهنية “. أهم من ملابسي.
وعن التنمر ، واصفة إياها بـ “السمنة” ، قالت: “أكثر السمات المزعجة في عائلتها هو الاهتمام المبالغ فيه بالمظهر. لمدة 13 عامًا ، قالت إنها تحب عائلتها لكنها لا تشبههم واختارت مسارًا مختلفًا.
وأضافت أنها تعلمت مع مرور الوقت أن تعرف الأشياء التي تزعجها ، وإذا كان أحد يضايقها فإنها ستخبره على الفور ، لأنه من المهم أن يتخلى الشخص عن أي مشاعر سلبية بداخله ، خاصة أنها منزعجة من ذلك الشخص. تدون ملاحظات على مظهرها.
وحول ما إذا كانت متعجرفة قالت: “أنا إعلامية وبالتأكيد متعجرفة ولا أستطيع أن أقول إنني متواضعة ، لكن مع تلك الغطرسة المفرطة بين الناس لا أستطيع التعامل معها ، رغم أنني متعجرف جدا لأنني. أنا أعمل في وسائل الإعلام ، وخاصة وسائل التواصل الاجتماعي. نحن مكشوفون ولكن فيه فرق بين الثقة بالنفس والغرور المفرط الذي بسببه لا يعرف الإنسان كيف يتعامل مع الناس.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.