الحقيقة صادمة .. إعترافات مثيرة من والدة “سفاح الإسماعيلية” أمام النيابة

أسفرت التحريات في قضية “سفاح الإسماعيلية” عدم صحة كل ما تردد على لسان المتهم من وجود علاقة غير شرعية بين المجني عليه وبين والدة وأخت الجاني، وكان المتهم قد ادعى وقت ارتكاب الجريمة بأن المجني عليه قام بالإعتداء جنسيًا على أمه وأخته في محاولة منه لتهدئة الأهالي الذين حاولوا التصدي له أثناء قيامه بقطع رأس المجني عليه أمام مرأي من الجميع.

وبالفعل انطلت هذه الخدعة على البعض حيث صرح شاهد عيان من الأهالي الذين تواجدوا في محيط الحادثة المفجعة أنه حاول التصدي للمتهم وقام بحمل دراجته وحاول أبعاد المتهم بالعجلة، وقال: “حاولت تهدئته وقلتله إبعد بعيد هتودي نفسك في داهية، فرد عليه الجاني وقالي أبعد أنت ياعم الحاج ده اغتصب أختي وأمي”

 

أعرب شاهد العيان عن شعوره بالصدمة عند سماع كلام الجاني عندما أخبره بأن المجني عليه قد قام باغتصاب أمه وأخته ولم يكمل محاولاته في ردع الجاني بل تراجع وشعر بالذهول مما سمعه وقال: “مبقتش حاسس بنفسي لما قالي كدا وهدى حماسي بالدفاع عن المجني عليه”.

قامت قوات الأمن بعمل التحريات والتحقيقات اللازمة والتي بينت كذب ما تردد على لسان المتهم، وقامت النيابة باستدعاء والدة وأخت المتهم لسماع شهادتهم بشأن حقيقة وجود اعتداء جنسي عليهم من قبل الجاني، وقام الطرفين بنفي صحة هذا الكلام وأشارت الأم إلى أن المتهم اعتاد تعاطي المخدرات التي أثرت على عقله.

 

ومن جانبها تهيب النيابة العامة بالمواطنين إلى عدم التطرق إلى تفصيلات حول سلامة صحة الجاني النفسية، أو محاولة تصور دوافع ارتكابه الجريمة إذ إنها علاوة على كونها غير صحيحة وتضع ناشريها تحت المسئولية القانونية،  كما أنها أيضًا تنال من حرمة الحياة الخاصة وتضر بسلامة التحقيقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى