ما حكم شراء سيارة بالتقسيط .. دار الافتاء المصرية تجيب

ما حكم شراء سيارة بالتقسيط .. من الأسئلة الشائعة والمتكررة لدى الكثير من المسلمين، كما أن هناك أسئلة مشابهة عن شراء العديد من السلع المعمرة بالقسط، ويتحرى الراغبين في حكم المعاملات المختلفة بالبيع أو الشراء بالرجوع إلى أهل الذكر حتى لا يقع أحد منهم في شبهة التعامل بشكل محرم، ولا سيما أن الأمور اختلطت على البعض وخاصة فيما يخص المعاملات المالية والقروض والشراء بالأجل وغيرها من المعاملات المالية بالبيع أو الشراء، وتحرص دار الافتاء المصرية أن توضح الحكم الشرعي عن الأسئلة التي ترد إليها وخاصة بشأن حكم شراء سيارة بالقسط والتي يمكن القياس عليها في شراء السلع المعمرة الأخرى، وسوف نوضح إجابة دار الافتاء عن سؤال بشأن حكم شراء سيارة بالقسط بدفع مقدم، وموضوعات أخرى ذات صلة .

ما حكم شراء سيارة بالتقسيط

ورد إلى دار الإفتاء المصرية سؤال عن حكم شراء سيارة بدفع مقدم وأقساط شهرية للبائع، وذلك على الصفحة الرسمية لدار الافتاء المصرية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وقد أجابت الافتاء المصرية على السؤال، أن عملية شراء السيارة بالقسط وبمقدم جائز شرعًا، حيث أن البيع بالتقسيط مقابل زيادة ثمن السلعة أمر وارد ومقرر، ولكن بشرط أن تكون الأقساط لأجل معلوم ومحدد، وأن تتم العملية بالتراضي بين البائع والمشتري، والتي تطلق عليها المرابحة، وهي من البيوع الجائزة شرعًا، وعليه فإنه لا حرج أن يكون البائع بنكًا، ولا يعد الأمر قرضًا كما يعتقد البعض، لأنه لا يجر نفع ليعتبر من المعاملات المحرمة، وذلك استنادًا على القاعدة الفقهية “إذا توسطت السلعة فلا ربا”، وعليه فإن الفتوى الشرعية في شراء سيارة بالقسط وبمقدم أمر جائز شرعًا، ولا حرج فيه على الإطلاق .

حكم شراء سيارة بالتقسيط

حكم الاقتراض لشراء سيارة

وتم الإجابة ايضًا على سؤال آخر في هذا الشأن، بواسطة الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، متعلق بحكم الاقتراض لشراء سيارة، وموضحًا أن القرض بفائدة هو عين الربا ولا يجوز شرعًا، ولا يجوز القيام بهذا التصرف والاقتراض لشراء شيارة، أما إذا كان المقترض لا يجد حجرة تأويه من الحر والبرد ولا ثوبًا يستر به عورته، أو أنه لا يجد لقمة يسد بها جوعه أو أسرته، ففي هذه الحالة يجوز له الاقتراض وفق القاعدة الشرعية ” الضرورات تبيح المحظورات والضرورة تقدر بقدرها”، والحل الشرعي في هذا الموضوع أن يقوم أحد الأطراف بشراء السيارة ويعيد بيعها للمشتري بالقسط سواء بمبلغ مساويًا أو بالزيادة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى