وفاة أسرة بأكملها بسبب غسل اللحم تعرف على الأسباب وراء ذلك حتى تتجنبها

يجب أن يتم الحذر من غسل اللحم بواسطة الماء حيث أن عملية غسل اللحم بواسطة الماء قبل أن يتم طهيه، تكون من أخطر العادات التي تفعلها ربة المنزل، حيث أن هذه الخطوة تؤثر بصورة كبيرة على انتشار الجراثيم وأيضًا البكتيريا في المطبخ، وهذا يسبب في الإصابة بما تعرف بعدوى السالمونيلا البكتيرية، وهي عدوى خطيرة تصيب الإنسان.

وفاة أسرة بأكملها بسبب غسل اللحم بالماء

عندما يتم وضع اللحم داخل الماء فإن الجراثيم قد تنتقل من اللحم إلى الماء، وبالتالي يتم انتقالها إلى الوعاء التي توضع بداخله، كما أنه يتم انتقالها أيضًا إلى كافة المواد التي يتم استعمالها في التقطيع كالسكين، وهذا يمكنه أن يؤدي إلى التسمم الغذائي، الذي يصيب الإنسان بالكثير من الأمراض مثل القئ والإسهال وأيضًا آلام البطن، وبالتالي هذا يؤثر على الجهاز المناعي داخل الجسم.

الوقاية من خطر انتقال البكتيريا من اللحوم

لكي تتجنب أخطار انتقال الجراثيم من اللحوم إلى أدوات الطعام يجب أن تتبع الخطوات الآتية:

  • يجب أن تحضر الأطعمة التي تقدم من غير طهي قبل أن يتم تقطيع اللحوم كالخضروات وأيضًا الجبن.
  • يجب أن يتم تنظيف الأحواض وأيضًا المواد التي تستخدم في تقطيع اللحم باستخدام الماء الذي يكون ساخن وأيضًا الصابون ثم تعقيمها بواسطة الخل جيدًا.
  • عند تقطيع اللحم بواسطة اليد يجب غسل اليد جيدًا باستخدام الماء وأيضًا الصابون، وذلك لمدة لا تقل عن ٢٠ ثانية، ثم تنشيفها باستخدام مناديل ورق.

اللحوم المجمدة والجراثيم

تم وفاة أسرة بأكملها بسبب غسل اللحم، ولكن اللحوم التي تكون مجمدة يكون ضررها أقل من اللحوم الطازجة من حيث انتقال العدوى والبكتيريا، حيث ان درجة الحرارة التي تكون حرارتها منخفضة تساهم في قتل الجراثيم التي تكون موجودة داخل الطعام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى