ذكرى بيعة خادم الحرمين الشريفين.. الذكرى السابعة لتعيين الملك سلمان بن عبد العزيز ملكًا للمملكة العربية السعودية

يبحث جميع المواطنين السعودين عن مناسبة ذكرى بيعة خادم الحرمين الشريفين حيث أعرب العديد من شباب نجران عن فخرهم واعتزازهم بالذكرى السابعة للملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين، واستشهدوا بشهادة المملكة العربية السعودية بما حدث في عهد خادم الحرمين الشريفين وولي عهده المخلص في مختلف المجالات.

ذكرى بيعة خادم الحرمين الشريفين

وذكر عبد الله خانديف أنه في الذكرى السابعة لتعيين الملك سلمان بن عبد العزيز ملكًا للمملكة العربية السعودية أقام موكبًا من الازدهار والتنمية والسعادة، تقاس السنوات بمعيار الوقت لتحقيق العلم والثقافة والتنمية العظيمة والنهوض الاقتصادي الذي يعادل عقودًا، لأن مملكتنا العظيمة تتمتع بقيادة عظيمة يقودها خدام مخلصون للحرمين المقدسين ويقودها العرابون ذوو البصيرة، والقادة الشباب الأمير محمد بن سلمان ولي عهد المملكة وهو قائد ذو خبرة وقائد شاب طموح اختصرته العقود الماضية وتتمتع مملكتنا العظيمة بأشياء لا تتمتع بها كل دول العالم ومن بينهم أناس عظماء لهم طموحات سامية واختصروا المسافة والزمن وأدركوا وأدركوا المستحيل في وقت واحد وسرعة لا مثيل لها ففي أوقات الأزمات يظهر تخلف البلاد وتخلفها وفي أوقات الحرب يظهر الأوبئة وضعف الاقتصاد العالمي.

بيعة خادم الحرمين الشريفين

وأضاف الشاب ماجد هاشل: في عهد خدام الحرمين المخلصين شهدنا تقدمًا وازدهارًا فضلًا عن مجموعة متنوعة من الخدمات والبرامج التعليمية، فضلًا عن البرامج الهادفة إلى النهوض بحياة أفراد الحرمين الشريفين المجتمع وخاصة النساء والاطفال وذوي الاعاقة وكبار السن وهم عماد الوطن هم الشباب ومصالح البشرية في ارض مملكتنا العظيمة بمناسبة الذكرى السابعة لتدشين لقد رأينا بأم أعيننا إنجازات مملكتنا العربية السعودية العظيمة من حيث التماسك الوطني والموقف الأبوي لحاكم هذه البلاد من حاكمها أمة متحدة واكتشفت أن الأمير جلوي بن مو أمير نجران الأمير سيد ونائبه الأمير تركي بن ​​حصورو في أحزانهم وأفراحهم مع أبناء وطنهم.

وأضاف يحيى القريع: في الذكرى السابعة لتولي الملك سلمان بن عبد العزيز مقاليد الحكم في مختلف المجالات كان آخرها وباء فيروس التاج الجديد ولكن المملكة العربية السعودية أثبتت قدرتها على التعامل مع الأزمات وحظيت بإعجاب الناس من جميع أنحاء العالم بقدراتها المتميزة وتتزامن الذكرى مع نجاح المملكة العربية السعودية في السيطرة على الوباء والعودة إلى الحياة الطبيعية بعد عامين، ونتيجة لتأثير الوباء على اقتصاديات الدول المختلفة وتعتبر هذه الفترة من أصعب فترة في العالم وبلدنا الحمد لله قيادة ومهارة الخدم المخلصين للأراضي المقدسة واصل الشريفان وولي عهدهما المخلص انتعاشهما الاقتصادي في هذا العصر المزدهر من خلال تبني العديد من خطط وإجراءات التنمية الشاملة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى