أقتصاد

طلعت يبحث مع سفير الدولة فرص جذب الاستثمارات الإماراتية لقطاع الاتصالات المصري

التقى الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالسيدة مريم خليفة الكعبي ، سفيرة دولة الإمارات العربية المتحدة في مصر ، لبحث فرص جذب الاستثمارات الإماراتية لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري ، ومناقشة آليات تعزيز التعاون المشترك. بين البلدين في المجالات ذات الصلة وخاصة تلك المتعلقة بالذكاء الاصطناعي والخدمات البريدية. .
وفي بداية اللقاء أكد الدكتور عمرو طلعت أن العلاقات المصرية الإماراتية علاقات تاريخية متينة .. يمثل نموذجا يحتذى به في العلاقات العربية – العربية على جميع المستويات. وأوضح النمو الذي يشهده قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري وحرص الدولة على تبني التقنيات الحديثة وإقامة شراكات دولية لبناء مصر رقمية.
وأشار الدكتور عمرو طلعت إلى الاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي وجهود الدولة لتوطين هذه الصناعة المهمة ، بما في ذلك تنفيذ عدد من المشاريع في مركز الابتكار التطبيقي لإيجاد حلول مبتكرة باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في مختلف القطاعات ، بما في ذلك الزراعة والصناعات التحويلية. الرعاىة الصحية. كما أشار إلى إنشاء

جامعة مصر للمعلوماتية ، والتي تقدم درجتي البكالوريوس والماجستير في تخصصات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، بما في ذلك هندسة الكمبيوتر والذكاء الاصطناعي ، بالتعاون مع جامعات عالمية مرموقة. لافتا إلى أنه يمكن للطلاب الإماراتيين الالتحاق بالجامعة والحصول على خدماتها التعليمية التي تضاهي كبرى الجامعات العالمية.
لهذه الجزئيه؛ أكدت سفيرة دولة الإمارات العربية المتحدة في مصر اهتمامها بالتعرف على فرص الاستثمار في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري لعرضها على هيئات الاستثمار في الإمارات.
وأشاد السفير بالتجارب المصرية في مجال البحث التطبيقي. وإذ يؤكد أهمية العمل المشترك بين مصر والإمارات في تنفيذ المشاريع الثنائية ، وكذلك في المشاركة في الأنشطة المتعلقة بالذكاء الاصطناعي التي يتم تنظيمها في كلا البلدين. بالإضافة إلى التعاون في مجال الزراعة الذكية.
وأوضح د. عمرو طلعت الفرص الاستثمارية المتنوعة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات ومنها الاستثمار في مراكز البيانات. تتمتع مصر بالعديد من المزايا التنافسية في هذه الصناعة بسبب موقعها الجغرافي المتميز الذي يربط بين الشرق والغرب ومرور 13 كابلًا بحريًا عبر أراضيها. تنقل هذه الكابلات أكثر من 90٪ من حركة البيانات في آسيا وأوروبا ؛ لافتا إلى أنه يمكن دعوة الشركات الإماراتية للاستثمار في مجال تصنيع الأبراج المتنقلة وكابلات الألياف الضوئية ، بالإضافة إلى تنفيذ مشاريع مشتركة باستخدام إنترنت الأشياء.
وتناول الاجتماع بحث فرص الاستثمار في الشركات الناشئة في ظل العمل على إطلاق صندوق لدعم الشركات الناشئة في مرحلة النمو. فضلًا عن دعم التعاون في مجال تصنيع وتصميم الإلكترونيات ، خاصة مع توافر الكوادر المصرية العاملة في مجال تصميم الدوائر الإلكترونية ، بالإضافة إلى تعزيز التعاون المشترك في مجال البريد بين الهيئتين في كلا البلدين ، خاصة مع فيما يتعلق بالتحويلات والبنود البريدية.
كما دعا الدكتور عمرو طلعت وزير الذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي عبر السفير لزيارة مصر لتبادل الرؤى وتعزيز التعاون في مجال الذكاء الاصطناعي.
حضر اللقاء م. عمرو محفوظ الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (ايتيدا).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى