أقتصاد

السعودية: تخصيص 30٪ من التكنولوجيا والابتكار لجهود مكافحة وباء كورونا

قال رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية والتكنولوجيا الدكتور منير الدسوقي في اجتماع دولي حول الابتكار والتكنولوجيا إن المملكة العربية السعودية خصصت 30٪ لجهود مكافحة جائحة كورونا ودفع الابتكار التقني. .

وأكد الدسوقي – في الجلسة الوزارية لمنتدى الأمم المتحدة السابع لأصحاب المصلحة المتعددين حول العلوم والتكنولوجيا والابتكار ، الذي عقد في نيويورك ، بحسب القناة (الإخبارية) السعودية – أن المملكة خطت خطوات كبيرة.

لتسخير العلم والتكنولوجيا والابتكار وتحقيق أهداف التنمية المستدامة والتعافي المستدام من وباء كورونا ، حيث تم تخصيص 30٪ لدعم التحالف الدولي للتأهب لمواجهة الأوبئة وتعزيز الابتكار التكنولوجي ، بالإضافة إلى تطوير ونشر أدوات ومنصات رقمية فعالة لضمان استمرار العمليات التجارية والحكومية أثناء وبعد الوباء.

وأضاف أن المملكة أطلقت مجموعة

ومن المبادرات المهمة في دعم البحث والتطوير والابتكار في مجالات الاقتصاد الرقمي ، بالإضافة إلى إنشاء مركز ابتكار لتحسين الظروف الصحية في المملكة ، لافتاً إلى أن المملكة أطلقت مشروع مدينة “الخط”. في نيوم كنموذج حديث لمدن المستقبل يعتمد على التقنيات الحديثة ، وانبعاثات الكربون الصفرية بنسبة 100٪.

وأشار الدكتور منير الدسوقي إلى إطلاق المملكة للمبادرة الخضراء السعودية ومبادرة الشرق الأوسط الأخضر ، من خلال الالتزام بزراعة أكثر من 50 مليار شجرة لإزاحة 130 مليون طن من انبعاثات الكربون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى