أقتصاد

وزير الاتصالات: العاصمة الإدارية مدينة حديثة وحديثة توفر بنية رقمية موحدة بتقنيات عالمية

هنأ الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس سعيد بن حمود بن سعيد المعولي وزير النقل والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في سلطنة عمان ، في إطار الاحتفال باختيار مسقط لتكون الرقمية العربية. عاصمة 2022 خلفا للعاصمة الادارية الجديدة في مصر.

وأشار طلعت إلى أن مبادرة العاصمة الرقمية العربية هي إحدى ثمار اجتماعات مجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات بجامعة الدول العربية ، والتي أوصت بإبراز التجارب والجهود الرقمية العربية الناجحة في العواصم العربية. العالم الذي يحمل شعلة التنمية التكنولوجية المستدامة في عصر الثورة الصناعية الرابعة بهدف تبادل المعرفة والرؤى والخبرات. تحقيق مستقبل رقمي عربي واعد لجميع الدول العربية على أساس محاور أساسية تشمل التحول الرقمي ، وتطوير المهارات والقدرات الرقمية ، وتحفيز الإبداع والعمل الإبداعي الرقمي ، ومن ثم خلق بيئة محفزة للاستثمار في جميع الدول العربية.

وأوضح الدكتور عمرو طلعت أن اختيار العاصمة الإدارية الجديدة كعاصمة رقمية عربية لعام 2021 جاء بناءً على عدد من الرؤى والأسباب الرئيسية ، من بينها حقيقة أنها مدينة ذكية خضراء بتقنيات عالمية ونظام بيئي يتضمن شراكة متينة بين جميع أصحاب المصلحة لخدمة أهداف التنمية المستدامة باعتبارها مدينة حديثة وحديثة. يؤسس حقبة جديدة من

توفر الحضارة المصرية القديمة للعالم نمطًا حضاريًا وإنسانيًا لبيئة معيشية بمفهوم مبتكر ، وتنمية حضرية متكاملة تتجاوز الحياة الكريمة ، والعدالة الاجتماعية المستمرة ، والخدمات الإنسانية المتكاملة ، والتنمية المستدامة الصديقة للبيئة ؛ وأشار إلى أن العاصمة الإدارية الجديدة تجسد خطة الدولة المصرية للتحول نحو جيل جديد من “المدن الذكية والمستدامة والصديقة للبيئة” تشمل تقنيات المدن الذكية وتوفر بنية تحتية رقمية موحدة وشبكة مرافق ذكية.

وأضاف الدكتور عمرو طلعت أن العاصمة الإدارية الجديدة تستضيف مدينة المعرفة وهي مجتمع معلومات رقمي يتم من خلاله دعم البحث والابتكار والتدريب في التقنيات المتقدمة لإعداد أجيال من المبدعين والموهوبين فنياً ، حيث تضم مصر. جامعة المعلوماتية المتخصصة في علوم الاتصال وتكنولوجيا المعلومات والمجالات ذات الصلة. هي أول جامعة معلوماتية متخصصة في إفريقيا والشرق الأوسط تهدف إلى توفير التعليم والبحث العلمي على مستوى عالمي وتقديم برامج بناء القدرات وتقديم الاستشارات ، مما يساهم في التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية في مصر ، الدول العربية الشقيقة. وأفريقيا. معربا عن توقعاته

للطلاب العمانيين للاستفادة من القدرات التكنولوجية الكبيرة التي توفرها الجامعة لطلابها. علما أن مدينة المعرفة تضم أيضا أول مركز ابتكار للجيل الصناعي الرابع في مصر ، فضلا عن مبنى تدريب يضم فرعا للمعهد القومي للاتصالات ومعهد تكنولوجيا المعلومات بالوزارة ، بهدف توفير تدريب متخصص للشباب في مجالات التكنولوجيا المتقدمة والاتصالات.

وأشار الدكتور عمرو طلعت إلى مبادرات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لبناء القدرات الرقمية مع التركيز على سياسات تشجيع مشاركة المرأة ومنها مبادرة “مهارة تك” التي تعد إحدى ركائز تنمية قدرات المرأة. الشباب العربي ، حيث يقدم دورات تدريبية عالية الجودة باللغة العربية في مختلف المجالات التكنولوجية الناشئة. . وكذلك مبادرة “مستقبلنا الرقمي” التي تهدف إلى تدريب 250 ألف شاب على مهارات ووظائف المستقبل في مجالات تكنولوجيا المعلومات المتقدمة من خلال أكاديمية افتراضية بالشراكة بين القطاعين العام والخاص.


كما ثمن الدكتور عمرو طلعت الدور الذي تقوم به الأمانة الفنية لمجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات والمنظمة العربية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات كمنسق إقليمي لهذه المبادرة ، وكذلك المكتب الإقليمي العربي للمنظمة الدولية. اتحاد الاتصالات لإلقاء الضوء على أبرز التجارب الناجحة في الدول العربية وتحقيق المنفعة على المستوى العربي لخلق مجتمع رقمي متقدم. وأكد اهتمام الدولة المصرية بالاستفادة من تجارب الدول الشقيقة والسعي لتحقيق تعاون عربي فعال على كافة المستويات في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
دعا الدكتور عمرو طلعت نظيره العماني لزيارة مصر للاطلاع على تطورات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى