أقتصاد

الجامعة البريطانية تستقبل وفدا عمانيا رفيع المستوى

زار وفد رفيع المستوى من سلطنة عمان الجامعة البريطانية في مصر. وضم الوفد عددا من الوزراء ورجال الأعمال والاستثمار السابقين وسفير السلطنة بالقاهرة حيث كان في استقبالهم رئيس الجامعة الدكتور محمد لطفي.
أكد سفير سلطنة عمان بالقاهرة عبدالله بن ناصر الرحبي في كلمته على عمق ومتانة العلاقات بين مصر وعمان على مستوى قيادات وشعوب ، معربا عن سعادته التي علمها بالإسكندرية. واشارت الجامعة الى اهمية هذه الزيارة وهذا التعاون الذي يرجع بالتأكيد لما فيه خير ومنفعة الجميع فان البلدين مرتبطان بتاريخ مشترك وعلاقات وثيقة كانت وستبقى وستبقى.
وسجل السفير كلمة في الاستوديو الإعلامي أكد فيها شكره وتقديره للجامعة ومؤسسها ورئيسها. السيسي يضع التعليم في مقدمة أولوياته واهتماماته. وقال إن مصر هي القاطرة العربية وتقدمها للأمة العربية جمعاء.
رحب رئيس الجامعة البريطانية بالوفد الكبير لسلطنة عمان ، معربا عن سعادته بهذه الزيارة الهامة للجامعة ، مؤكدا أن سلطنة عمان ،

صمام أمان للمنطقة ، يعلمه الجميع ، فعند انقطاع الاتصال ، تلعب السلطنة هذا الدور بأفضل طريقة ممكنة.
وتحدث الدكتور لطفي عن الجامعة البريطانية ، وسعيها المستمر لتكون من أفضل الجامعات ذات العلم والمعرفة والبحث العلمي المتقدم ، مؤكداً أن الجامعات يجب أن تظل في خدمة المجتمع ، وأن تحرص على وجود ” الهوية “التي تميزها ، وأن الجامعة ترى في” الحياة الكريمة “فلسفة حياة ، أكثر من كونها مشروعًا ، وبناءً على قول المؤسس الراحل رائد الصناعة المصرية محمد فريد خميس ، إن البريطانيين الجامعة أعظم مشروع له على الإطلاق ، لأنها تبني الإنسان ، فهي مصنع للرجال ..
بدوره ، أكد الوزير جمعة علي الجمعة رئيس مجلس أمناء جامعة مسقط ، أن العلم والمعرفة هما أساس التقدم في كل زمان ومكان ، وأن دولنا العربية في أمس الحاجة إلى مزيد من الاستثمار. في التعليم ، وأن المستقبل للعلم ، فهو الطريق لمن يسعون إلى حياة أفضل. .
أكد الوزير المستشار محمد بن الزبير المستشار الاقتصادي لجلالة السلطان ، أن التعليم المتميز يحتاج إلى مزيد من الإنفاق ، وليس مسؤولية الحكومات فقط ، بل على مؤسسات المجتمع المدني والأعمال الخيرية والمجتمعية ، وهو هو أعظم وجوه الإنفاق ، لأنه استثمار في الإنسان والمستقبل. وبالتالي ، يجب بذل جهود متضافرة لإنجاز هذه المهام الهامة.
كما تحدث الدكتور مصطفى الفقي ، أول رئيس للجامعة البريطانية وكبير مستشاريها ، مؤكداً على موقف الجامعة ، وحرص مؤسسها الراحل محمد فريد خميس على التميز في كل شيء ، ومهنئاً أي شراكة وتوأمة. مع الجامعة ..
وشدد الفقي على أن عمان دولة عقلانية ، دولة بلا مبالغة ، دولة متوازنة ، وقفت بجانب مصر في كل المواقف ، فهي صوت الحكمة.
ورحب الوزير الدكتور علي الدين هلال بالوفد العماني ، مؤكدا أنه يضم شخصيات بارزة من وزراء ورجال أعمال كانوا أكثر الناس حرصا على نجاح بلادهم ، وساهموا بجهودهم وعطاءهم في تحقيق ذلك ، وأن مصر وعمان شريكتان في العمل والنجاح.
وتبادل رئيس الجامعة وضيوفها الهدايا التذكارية تتويجا لهذه الزيارة ، والتأكيد على أهمية التعاون والمشاركة في أسرع وقت ممكن.
ثم رافق رئيس الجامعة الزوار في جولة على بعض كليات الجامعة والمراكز البحثية المهمة ، حيث عبر الحاضرون عن سعادتهم وإعجابهم الكبير بهذا المستوى العالي المتقدم للجامعة ومراكزها.

حضر اللقاء الدكتور دودة بدران عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية وطارق عباس عميد كلية طب الفم والأسنان ومحى المزار عميد كلية الصيدلة ومحمد شومان عميد كلية الصيدلة. كلية الإعلام مها عادل عميد كلية التمريض والإعلامي حسين عيد الغني مستشارا. مطبعة السفارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى