أقتصاد

9.4 مليار جنيه إجمالي إيرادات المصرية للاتصالات خلال الربع الأول من عام 2022

زادت إيرادات البيانات بنسبة 22٪ … ونمو قاعدة العملاء عبر جميع الخدمات

أعلنت المصرية للاتصالات ، عن نتائج أعمالها عن الفترة المالية المنتهية في 31 مارس 2022 ، وفقًا للبيانات المالية المجمعة المعدة وفقًا لمعايير المحاسبة المصرية.

كانت أهم مؤشرات نتائج الأعمال للربع الأول من عام 2022 كما يلي:

• بلغ إجمالي الإيرادات المجمعة 9.4 مليار جنيه بنسبة نمو 12٪ مقارنة بنفس الفترة من العام السابق ، مدفوعة بنمو إيرادات خدمات البيانات بنسبة 22٪ مقارنة بنفس الفترة من العام السابق ، والتي تمثل 74٪ من إجمالي النمو في الإيرادات ، تليها زيادة إيرادات الكابلات والخدمات الصوتية.

• أظهرت الشركة نمواً في قاعدة عملائها على مستوى جميع الخدمات المقدمة ، حيث زاد عدد مشتركي الخطوط الثابتة بنسبة 11٪ ، وازداد عدد عملاء الإنترنت عالي السرعة بنسبة 14٪ ، ومشتركي الهاتف المحمول بنسبة 19٪ مقارنة بنفس الفترة من العام السابق ، حيث تجاوز عدد المشتركين 10 ملايين مشترك. .

• بلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك 3.6 مليار جنيه محققة هامش ربح قوي بنسبة 38٪ في ظل نمو الإيرادات والجهود المستمرة لترشيد النفقات.

• بلغ صافي الربح بعد الضرائب 1.4 مليار جنيه بانخفاض 36٪ عن نفس الفترة من العام السابق نتيجة لبعض العناصر غير التشغيلية. من خلال تحييد تأثير تلك العناصر غير التشغيلية الممثلة في بعض

المعاملات المحاسبية الاستثنائية لشركة فودافون مصر ، والمخصصات ، والإطفاء ، وأرباح فروق العملة ، وضرائب الدخل المؤجلة ، واستقر صافي الربح عند 1.7 مليار جنيه ، على غرار نفس الفترة من العام السابق.

• شكلت المصروفات الرأسمالية 16٪ من إجمالي الإيرادات المحققة ، وبلغت المصروفات الرأسمالية المدفوعة 4.8 مليار جنيه ، متضمنة القسط الثاني من قيمة الترددات التي حصلت عليها الشركة مؤخرًا.

• سجل صافي الدين مبلغ 17.3 مليار جنيه ، محققا نسبة دين صافية للربح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء على أساس سنوي 1.2 مرة مقابل 0.9 مرة في عام 2021 نتيجة التغيير في الصرف. سعر صرف الجنيه المصري أمام العملات الأجنبية ، ومن خلال تحييد أثر التغيير في سعر الصرف ، يبلغ السعر 1.1 مرة ، بينما انخفض سعر الفائدة الفعلي إلى 4.6٪.

وقال المهندس عادل حامد ، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات: “نحن سعداء بالأداء التشغيلي والمالي المميز للشركة المصرية للاتصالات خلال هذا الربع على جميع المستويات ، على الرغم من بعض التحديات التي يمر بها الاقتصاد العالمي. واصلت الشركة تحقيق النمو عبر وحدات أعمالها المختلفة حيث زادت الإيرادات بنسبة 12٪.

وبالمقارنة مع نفس الفترة من العام السابق ، سجلت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاك وإطفاء الدين (EBITDA) هامش ربح قويًا بنسبة 38٪ ، بما يتماشى مع توقعات أداء الشركة. في حين واصلت وحدات أعمال البيع بالتجزئة تحقيق نمو بنسبة 16٪ مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق بفضل الزيادة في إيرادات خدمات البيانات مدعومة بنمو قاعدة العملاء عبر الخدمات المختلفة وزيادة متوسط ​​الإيرادات لكل عميل. أدى هذا النمو في الإيرادات إلى استقرار الربح التشغيلي وصافي الربح على أساس سنوي بعد تحييد تأثير بعض العناصر غير التشغيلية على الرغم من ارتفاع تكلفة الاستهلاك والإطفاء في ظل الترددات الجديدة التي حصلت عليها الشركة مؤخرًا والجديد. المعالجة المحاسبية لتأثير سعر الصرف. وتواصل الشركة العمل على إدارة تدفقاتها النقدية الحرة والتي بلغت 0.7 مليار جنيه بعد تحييد أثر العلاوة المدفوعة على الترددات التي حصلت عليها الشركة مؤخرًا. تمكنت الشركة من تجاوز العديد من الصعوبات خلال تلك الفترة من العام ونعمل على تطوير أدائنا المالي من خلال نمو الإيرادات. وترشيد النفقات لمنح الشركة المرونة اللازمة لمواجهة المزيد من التحديات مع تعزيز قيمة الشركة والحفاظ عليها “.

وأضاف: “تعتمد استراتيجية الشركة لتحقيق هذه الأهداف على تطوير تجربة العملاء. لقد قمنا بتطوير خطة عمل متكاملة تستهدف جميع نقاط الاتصال مع العملاء للانتقال من تحسين جودة الخدمات المقدمة فقط إلى الاهتمام بتجربة العملاء على جميع المستويات ، من تصميم المنتج إلى ترقية طريقة تقديم الخدمات وتحسين عملاء ما بعد البيع الخدمة على مستوى وحدات الأعمال المختلفة ، فإن مثل هذه الخطة لن تعزز فقط قيمة الشركة لعملائها ، ولكنها ستجعلنا أيضًا أكثر كفاءة ومرونة وقدرة على مواجهة المستقبل “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى