(شاهد) انطلاق فعاليات اللقاء السنوي لمعهد تكنولوجيا المعلومات ITI

انطلقت فعاليات الملتقى السنوي لمعهد تكنولوجيا المعلومات والذي يهدف إلى تحقيق التواصل المستمر بين الخريجين والمتدربين في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات وسوق العمل.

ويستمر الملتقى على مدى أسبوعين ، بمشاركة ما يقرب من 70 شركة ومؤسسة ووكالات حكومية وبنوك كبرى ، توفر نحو 2000 فرصة عمل للخريجين.


وأكدت الدكتورة هبة صالح رئيس معهد تكنولوجيا المعلومات تقديرها للمشاركة البناءة والجهود المبذولة لإنجاح الملتقى ، وحرص شركات تكنولوجيا المعلومات على استقطاب خريجي المعهد ، وإدخال تقنيات جديدة.

ولفتت إلى أن المنظمة تأتي في إطار حرص معهد تكنولوجيا المعلومات على إقامة شراكات مع كبرى الشركات العالمية من أجل ضمان قوة وكفاءة العملية التعليمية بالمعهد الأمر الذي ينعكس إيجاباً على سرعة الطالب. الحصول على فرصة عمل حقيقية تلبي تطلعاته المهنية والمالية على حد سواء حتى قبل تخرجه من المعهد. مما يعطي قيمة أكاديمية حقيقية للمعهد في ربط الخريجين الجدد بسوق العمل المصري والعالمي


وتشمل فعاليات الملتقى ورش عمل يشارك فيها 30 متحدثا وخبيرا من الشركات

محلية وعالمية ، وجلسات توعية الخريجين بفكرة التوظيف وفرص العمل المتاحة ، وكذلك جلسات توعية والتعريف بمزايا العمل في قطاع تقنية المعلومات.

وعلى هامش الملتقى عقد رئيس معهد تكنولوجيا المعلومات جلسة حوارية مع عدد من الصحفيين ، وقال إن المعهد يضم 30 أكاديمية تعليمية متخصصة في كافة المجالات التكنولوجية مثل تصميم الألعاب الإلكترونية وأفلام الرسوم المتحركة والمحتوى الإلكتروني.


وتابعت أن الملتقى يعطي مؤشرا قويا عن احتياجات السوق ومعدلات توظيف الشباب ، مشيرة إلى أن المعهد عقد عددًا من الشراكات الإستراتيجية خلال المرحلة الماضية ، منها شركة الشرق الأوسط للاتصالات MCS وأمازون وأبل.

وأشارت إلى أن المعهد شهد خلال المرحلة الماضية تطوراً كبيراً في عدد الخريجين وإدخال خدمات نوعية جديدة تعتمد على توظيف التقنيات الجديدة في قطاع تكنولوجيا المعلومات.


وأوضحت صالح على هامش الاجتماع السنوي للمعهد الذي عقدته اليوم الأحد الذي عقدته الهيئة الدولية للمسرح خلال

المرحلة الأخيرة هي افتتاح أكثر من 11 فرعًا من خلال كريتيفا ، ويخطط المعهد لافتتاح فرع بالعاصمة الإدارية الجديدة خلال شهرين ، بالإضافة إلى التوسع في عدة مدن جديدة منها الفيوم وبني سويف والقليوبية وبورسعيد. وجنوب سيناء.

وأشارت إلى أن التخصصات المختلفة لطلبة الجامعة يمكن أن تستفيد من منح المعهد ومناهجه ، مبينة أن خريجي المعهد من كليات الهندسة والحاسب الآلي واللغات والتربية والزراعة والقانون وكليات أخرى. التحول الوظيفي “.


ولمح صالح إلى أن العلاقة بين المعهد والشركات هي تعاون بناء يهدف إلى إرساء قواعد المجال العملي للشباب ولا تقتصر على عملية التوظيف فقط ، مشيرا إلى أن المعهد ينتشر جغرافيا على مستوى الجمهورية. من خلال مراكز التدريب ومراكز الإبداع والتدريب كريتيفا.

وأكدت أن المعهد يحصل على 8 إلى 10٪ من ميزانية وزارة الاتصالات البالغة 1.1 مليار جنيه لتدريب الكوادر البشرية داخل القطاع ، موضحة أن الشراكة مفتوحة لجميع شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ما دامت تتحقق أهداف المعهد وهناك. ليس هناك إجبار على التعاون مع جهات معينة ، علما أن المعهد يستهدف أكثر من 2000 فرصة عمل كلاسيكية خلال العام الحالي.

Exit mobile version