أقتصاد

وزير الاتصالات يشهد إطلاق خدمات التوقيع الإلكتروني

شهد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، حفل تدشين خدمات التوقيع الإلكتروني “دلتا تراست” بالتعاون بين المصرية للاتصالات ودلتا للأنظمة الإلكترونية اللتين حصلت على ترخيص مزاولة نشاط تقديم خدمات التوقيع الإلكتروني. ويأتي ذلك في إطار الجهود المبذولة للتوسع في تقديم الخدمات الرقمية للشركات والمؤسسات والأفراد. دعماً لاستراتيجية التحول الرقمي في مصر.

في إطار هذا التعاون مع شركة دلتا للنظم الإلكترونية ، تقدم المصرية للاتصالات WE ، المشغل المتكامل الأول لخدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر ، خدمات التوقيع الإلكتروني للشركات والأفراد من خلال فروعها ومراكز المبيعات ونقاط البيع PBX ، مما يساهم في توسيع قاعدة الخدمات الإلكترونية. استخدام التوقيع ورفع كفاءة العمل الإداري. تعزيز الخدمات الرقمية المقدمة للمواطنين.

تأتي هذه الخطوة تماشياً مع توجه الدولة نحو تنفيذ استراتيجية التحول الرقمي ، حيث تزود الخدمات الجديدة المواطنين بالأدوات اللازمة للتعامل مع الخدمات الرقمية ، مثل خدمات مصلحة الضرائب والجمارك وهيئة الاستثمار والتأمين الاجتماعي والتأمينات الاجتماعية. الخدمات الحكومية وغير الحكومية الأخرى المؤتمتة على التوالي.

وأوضح طلعت أن استراتيجية الوزارة ترتكز على ثلاثة محاور رئيسية ، وهي تقديم المزيد من الحوكمة والخدمات الأسهل للمواطن ، وتطوير بنية تحتية رقمية آمنة توفر للمواطنين كافة الخدمات الرقمية بمستوى عالٍ من الكفاءة والاستمرارية والاستقرار. وخلق قاعدة من الكوادر القادرة على تحقيق وبناء مصر الرقمية. مشيراً إلى أن هذا الحدث يجمع بين هذه الركائز الثلاث ، فهو مرحلة جديدة في رحلة مصر الرقمية ، لأن تفعيل نظام التوقيع الإلكتروني يتطلب بناء مجموعة من التطبيقات التي تعتمد عليها.

التكنولوجيا المهمة التي تمثل نقلة نوعية في الخدمات المقدمة للمواطنين ؛ شرح الجهود المبذولة لرفع كفاءة البنية التحتية الرقمية لضمان قدرتها على تقديم خدمات التوقيع الإلكتروني والخدمات التي تعتمد عليها بشكل مستقر ومستقر. وأكد حرص الوزارة على أن يصاحب إطلاق المشاريع بناء كوادر بشرية متخصصة قادرة على إدارتها وتطويرها.

وأضاف طلعت أن هذا الحدث يعكس تضافر جهود كافة عناصر منظومة قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات لتقديم خدمات التوقيع الإلكتروني. وإذ يلاحظ أن نظام التوقيع الإلكتروني لم يتم تفعيله من قبل في مصر لعدم وجود تطبيقات تتطلب التوقيع الإلكتروني ، وأوضح أنه تم البدء في تفعيلها من خلال المحور الأول المتعلق بالتطبيقات بين الجهات الحكومية ، حيث بدأ العمل بنظام إنفاذ القانون. مع انتقال الحكومة إلى العاصمة الإدارية الجديدة ، سيمارس موظفو الجهاز الإداري عملهم باستخدام التوقيع الإلكتروني ؛ مشيراً إلى أن المحور الثاني للشركات من خلال تطبيق الفاتورة الإلكترونية بالتعاون مع وزارة المالية ، وسيتم إطلاق خدمات الاستثمار والشركات بهذه التقنية. المحور الثالث هو تقديم خدمات المواطن التي تعتمد على ذلك

وبالتعاون مع كافة أجهزة الدولة ، بدأ التعاون مع وزارتي الداخلية والخارجية في تقديم الخدمات القنصلية باستخدام التوقيع الإلكتروني ، والذي سيتم إطلاقه نهاية العام الجاري.

م. وأوضح عمرو محفوظ ، الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات ، أن إطلاق هذه الخدمة يأتي في إطار جهود الهيئة لنشر استخدامات التوقيع الإلكتروني على نطاق واسع بالتعاون مع القطاع الخاص ، مما يساهم في الحوكمة. من الأنشطة والمعاملات الإلكترونية. وأشار إلى النمو المطرد في حجم معاملات التوقيع الإلكتروني ، حيث بلغ حوالي 3 ملايين في نهاية عام 2020 ، ثم وصل إلى أكثر من 153 مليون بنهاية عام 2021 ، ثم تجاوز 197 مليونًا في النصف الأول من العام الجاري. مؤكدا أن هذا النمو جاء نتيجة إطلاق مجموعة من المشاريع والخدمات. الذي تم إطلاقه بالتعاون مع جهات مختلفة بالاعتماد على تقنية التوقيع الإلكتروني.

قال المهندس عادل حامد العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات ، إن الشركة حريصة على المساهمة بشكل فعال في جميع المشاريع الداعمة لاستراتيجية التحول الرقمي في مصر ، وفي مقدمتها تقديم خدمات التوقيع الإلكتروني للأفراد والشركات بشكل يعزز كفاءة العمل الإداري ونظام الخدمات الرقمية المقدمة للعملاء ، مضيفًا: “نحن سعداء بهذه الخطوة الجديدة التي اتخذتها الشركة نحو ترسيخ مكانتها الريادية ، ودعم قطاعات الأعمال ، وتقديم تطبيقات مبتكرة وخدمات جديدة تساعدهم على تحقيق أهدافهم. رقميًا ، ولدينا خطط طموحة بالتعاون مع دلتا للأنظمة الإلكترونية لتوسيع قاعدة مستخدمي التوقيع الإلكتروني في مصر.

قال اللواء حازم سعفان ، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة دلتا للنظم الإلكترونية: “أشعر بالفخر لكل النجاحات التي حققناها مع الشريك الوطني المتمثل في المصرية للاتصالات” ، مضيفًا أن الخدمات التي تقدمها دلتا تراست مهمة جدًا و تعتبر حجر الزاوية في التحول الرقمي. حيث أنه يعزز تفاعل المواطنين والشركات مع مصر الرقمية ، وقد ظهر ذلك في العديد من المشروعات التي يتم تنفيذها حاليًا مثل الفاتورة الإلكترونية مع مصلحة الضرائب وبرنامج النافذة مع مصلحة الجمارك ، ونتمنى أن التوقيع الإلكتروني سيكون تنتشر في المستقبل لتشمل جميع قطاعات الدولة مثل البنوك والمحاكم والعقارات كل هذا يتماشى مع رؤية مصر 2030.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى