عاجل حقيقة اعتقال مدير شركة فايزر الأمريكية وعلاقته بتذبذب سعر أسهم الشركة في البورصات العالمية

نقدم لكم خبر عاجل وحصري || عاجل حقيقة اعتقال مدير شركة فايزر الأمريكية وعلاقته بتذبذب سعر أسهم الشركة في البورصات العالمية تابع.

كشفت صحيفة فوربس الأمريكية عن صحة حقيقة اعتقال مدير شركة فايزر الأمريكية المنتجة للدواء المضاد لفيروس كورونا من قبل جهاز المباحث الفيدرالي في الولايات المتحدة الأمريكية FBI، حيث تحدثت الصحيفة عن الأخبار التي انتشرت يوم 5 نوفمبر الماضي حول قيام قوة من الشرطة الفيدرالية باعتقال المدير الرئيس التنفيذي لشركة فايزر السيد ألبرت بورلا، وأن المباحث الفيدرالية قد تكتمت على الخبر وتقدمت بمذكرة لقاضي التحقيقات من أجل سرية التحقيقات معه، وهو ما وافق عليه القاضي، وذكر الموقع أنه تم اعتقال بورلا بسبب تصريحاته الكاذبة حول لقاح كورونا.

حقيقة اعتقال مدير شركة فايزر
حقيقة اعتقال مدير شركة فايزر

وأضاف الموقع الإلكتروني الذي قام بنشر الخبر أن من ضمن التهم التي تم توجيهها إلى السيد بورلا هي الاحتيال حول الآثار السلبية الناتجة من لقاح كورونا، كما تضمنت لائحة اتهام بورلا قيامه بدفع أموال طائلة للحكومات ووسائل الإعلام حتى تلتزم الصمت تجاه هذه القضية.

حقيقة اعتقال مدير شركة فايزر

وأكدت صحيفة الفوربس أن هذه الأخبار لا أساس لها من الصحة، وأنه في نفس اليوم الذي زعم الموقع الذي وصفته الصحيفة بالمشبوه والذي اعتاد نشر اخبار كاذبة قام السيد ألبرت بورلا الرئيس التنفيذي لشركة فايزر بعقد لقاء تليفزيوني على الهواء مباشرة مع قناة CNBC الأمريكية، وأفادت الصحيفة أن الموقع الذي قام بنشر هذا الخبر لم يقم بدعم كلامه بأي وثائق تؤكد على صحة هذا الإدعاء، كما لم يقم بنشر صور أو مقاطع فيديو تفيد بصحة الواقعة، وإنما اكتفى الموقع بنشر الحديث المرسل مدعيا أنه على لسان أحد العملاء الفيدراليين السريين، ولم يقم الموقع بذكر اسمه أو توضيح أي بيانات عنه.

حقيقة اعتقال مدير شركة فايزر
حقيقة اعتقال مدير شركة فايزر

وكانت شركة فايزر قد أعلنت في اليومين السابقين عن التوصل إلى أقراص مضادة لفيروس كورونا، وأن الشركة سوف تعمل على انتاج كميات كبيرة من هذه الأقراص لتغطي حاجات السوق الأمريكي، فيما أكد بورلا خلال حديثه مع قناة CNBC أنه يتوقع انتهاء فيروس كورونا نهائيا من الولايات المتحدة الأمريكية خلال عام 2022، وهو الأمر الذي دفع بالعديد من المحللين إلى توقع مشاهدة ارتفاع كبير في سعر أسهم الشركة في البورصات العالمية خلال الأيام والأسابيع القادمة، وربما يعتبر هذا هو السبب الذي دفع البعض إلى التشهير بمدير الشركة من أجل ضرب أسهم الشركة في البورصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى